كم هي نسبة السكر في البول

How much sugar is in urine?

0

نسبة السكر في البول، تعمل الكلى على التخفيف من معدل السكر المرتفع عن المعدل الطبيعي في الجسم ونبدأ في إجراء الفحص البولي للسكر بداية من سن 45 عام إذا ظهر أي عرض من أعراضه، ثم نقوم بتكرار الفحص مرة كل 3سنوات بصورة مستمرة وإن ظهرت نسبة ولو قليلة لا بد من مراجعة الطبيب المختص.

نسبة السكر في البول

قد تخضع نسبة السكر في البول إلى التباين من شخص لآخر على حسب سنه، حالته الصحية، الحمية الغذائية حسب كمية ونوعية الطعام والشراب، قيامه بالتدخين، كل ذلك قد يعطي لنا مؤشرًا عن حالة الإصابة وطريقة علاجها أيضًا.

معدل السكر الطبيعي في البول للحامل

قد يبلغ المعدل الطبيعي للسيدة الحامل حوالي 95 مل لكل ديسيلتر، عند تكرار الفحص بعد حوالي كل ثلاث ساعات مع زيادة معدله فتحتاج الحامل وقتها الرجوع للمتابعة الطبية بعد تعرضها وجنينها لمخاطر البول السكري ومضاعفاته الخطيرة.

مضاعفات البول السكري

  • قد يؤثر على كفاءات باقي أعضاء الجسم.
  • ظهور معدل الحمض الكيتوني في سكر الدم Diabetic Ketoacidosis.
  • زيادة معدل السكر الضار في الدم بصورة واضحة.
  • نقص في معدل السكر الطبيعي.
  • يؤثر على أداء القلب، الكلى، الأوعية الدموية، المخ والعين أيضًا.
هل يظهر مرض السكر في تحليل البول

قد تتغير نتيجة الفحص البولي لمرض السكر البولي:

  • باختلاف نسبة المياه أو العصائر الوافدة إلى الجسم في فترة عمل الفحص.
  •  بالإضافة إلى تباين تركيز وكمية البول المراد فحصه.
  • وقد تختلف النتيجة عن المعدل المؤكد بسبب تناول العلاجات التي تتفاعل مع البول قبل وقت الفحص بساعات.
  • يمكن عدم ظهور نتيجة صحيحة إذا لم يتم التعامل مع عينة بول الفحص في الفترة المحددة من استلام العينة، حيث يتوقف ذلك على ضبط وقت عمل الاختبار واكتشاف النتائج أيضًا.
ظهور السكر في الدم وعدم ظهوره في البول 

يبلغ المعدل الطبيعي لنسبة السكر في الدم من 0 إلى .08 مل لكل لتر من البول، وقد يساعد فحص البول على التأكد من وجود حمل، سكر البول أو مرض السكري بصفة عامة، ولكن نجده أقل دقة من فحص الدم وذلك لتأثر البول بالعوامل المتفاعلة بالجسم وتغيير نسبة السكر فيه على حسب الطعام المتناول وقتها، بالإضافة إلى توقيت الفحص.

نسبة السكر في البول

وختامًا يجب على الحوامل العمل على حفظ وزنها دون زيادة قدر المستطاع، والاهتمام بتناول الوجبات الصحية كالخضروات والفواكه وذلك من أجل الوقاية من الإصابة بالسكر البولي ومضاعفاته في فترة الحمل.

المصدر: 

diabetes

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.