معدل الجلوكوز الطبيعي في الدم واسباب انخفاض سكر الدم

The normal blood glucose level and the causes of low blood sugar

0

معدل الجلوكوز الطبيعي في الدم يعتبر سكر الدم أو الجلوكوز مصدرًا مهمًا للطاقة ويوفر العناصر الغذائية لأعضاء الجسم والعضلات والجهاز العصبي، حيث يحصل الجسم على الجلوكوز من الطعام الذي تتناوله، ويتم تنظيم امتصاص وتخزين وإنتاج الجلوكوز باستمرار من خلال عمليات معقدة تشمل الأمعاء الدقيقة والكبد والبنكرياس.

ما هو معدل الجلوكوز الطبيعي في الدم

معدل السكر الطبيعي في الدم يختلف من شخص لآخر، ولكن المعدل الطبيعي لسكر الدم أثناء الصيام (كمية الجلوكوز في الدم بعد ست إلى ثماني ساعات من تناول وجبة) هو بين 70 و 100 ملليغرام لكل ديسيلتر.

معدل السكر الطبيعي بعد الأكل

  • بالنسبة لمعظم الأفراد، يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم بعد الوجبات.
  • يتراوح معدل الجلوكوز الطبيعي في الدم بعد تناول الطعام بين 135 و 140 ملليغرام لكل ديسيلتر.
  • هذه الاختلافات في مستويات السكر في الدم، قبل الوجبات وبعدها، طبيعية وتعكس طريقة امتصاص الجلوكوز وتخزينه في الجسم. 
  • وبعد أن تأكلوا، يكسِّر جسمكم الكربوهيدرات الموجودة في الطعام الى أجزاء أصغر منها الجلوكوز الذي يمكن أن تمتصه الامعاء الدقيقة. 
  • عندما تمتص الأمعاء الدقيقة الجلوكوز، يفرز البنكرياس الأنسولين، الذي يحفز أنسجة الجسم ويجعلها تمتص هذا الجلوكوز (عملية تعرف باسم تكوين السكر). 
  • يتم استخدام هذا الجلوكوز المخزن (الجليكوجين) للحفاظ على مستويات صحية لسكر الدم بين الوجبات.

انخفاض مستوى السكر في الدم

عندما تنخفض مستويات الجلوكوز بين الوجبات، يأخذ الجسم بعض السكر المطلوب بشدة من المخزن.

تبدأ العملية من قبل البنكرياس، الذي يطلق الهرمون المعروف باسم الجلوكاغون.

الذي يعزز تحويل السكر المخزن (الجليكوجين) في الكبد مرة أخرى إلى الجلوكوز، ثم يتم إطلاق الجلوكوز في مجرى الدم.

عندما لا يتوافر ما يكفي من الجلوكوز المخزن للحفاظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم.

 سوف ينتج الجسم الجلوكوز الخاص به من مصادر غير كربوهيدرات (مثل الأحماض الأمينية والجليسرول). 

هذه العملية، والمعروفة باسم استحداث الجلوكوز، تحدث في معظم الأحيان خلال التمارين المكثفة وحالات المجاعة.

مخاطر مرض السكري

  • رغم أن الأمر قد يبدو معقداً (وهو كذلك بالفعل)، فهناك سبب وجيه يجعل جسمك يواصل هذه العملية التي لا تنتهي مع الجلوكوز.
  • الإفراط في الجلوكوز أو انخفاضه في الدم قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة. 
  • يمكن أن يؤدي زيادة الجلوكوز لفترة طويلة (فرط سكر الدم) إلى تدمير الأعصاب، وانخفاض المقاومة للعدوى، وأمراض القلب والكلى. 
  • من ناحية أخرى، فإن عدم وجود كمية كافية من الجلوكوز في الدم على مدى فترة طويلة (نقص سكر الدم) يمكن أن يؤثر على وظائف الدماغ، مما يسبب التعب والإغماء والتهيج، وفي بعض الحالات النوبات وفقدان الوعي.

تقلبات السكر في الدم

  • في معظم الأشخاص، معدل الجلوكوز الطبيعي في الدم يتراوح هذا من حوالي 82 مجم / ديسيلتر إلى 110 مجم / ديسيلتر (4.4 إلى 6.1 ملي مول / لتر).
  • ترتفع مستويات السكر في الدم من معدل السكر الطبيعي في الدم إلى ما يقرب من 140 مجم / ديسيلتر (7.8 ملي مول / لتر) أو أكثر قليلاً في البشر العاديين بعد تناول وجبة كاملة.
  • تبلغ مستويات جلوكوز الدم الطبيعية حوالي 90 مجم / ديسيلتر، أي ما يعادل 5 ملي مول / لتر.

نظرًا لأن الوزن الجزيئي للجلوكو ، C6H12O6، يبلغ حوالي 180 جم / مول.

عند حسابه فإن الكمية الإجمالية للجلوكوز الطبيعي في الدم البشري المنتشر هي حوالي 3.3 إلى 7 جم (بافتراض أن حجم دم البالغين العادي يبلغ 5 لترات).

__________________________________________________________

المصدر:

medicinenet

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.