ما هو معدل السكر التراكمي – تحليل سكر الدم التراكمي

What is the cumulative glucose level - a cumulative blood sugar analysis

ما هو معدل السكر التراكمي سؤال يتبادر إلى ذهن العديد من مرضى السكري وكذلك الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض السكر يمكنك التعرف على هذا المفهوم عبر قراءة هذا المقال حيث سوف نذكر في العديد من التفاصيل حول نسبة السكر التراكمي الطبيعي والوصفة التي تخفض معدل السكر التراكمي وسنقوم بالاجابة تاليا على سؤال مهم وهو ما هو معدل السكر التراكمي.

نسبة السكر التراكمي 

ما هو معدل السكر التراكمي الطبيعي هو سؤال يريد الجميع الإجابة عليه حيث تبلغ هذه النسبة 5.7% إذا كان المعدل طبيعي.

إذا ارتفع عن ذلك فهذا يعني خطورة الحالة و يتم عمل تحليل السكر التراكمي إذا كان المريض مصاب بنوع السكر الثاني.

كلما ارتفعت نسبة السكر في الدم كلما قل ارتباطه بالهيموجلوبين ومن ضمن أسباب القيام بفحص السكر التراكمي هو التأكد من عدم وجود مقدمات للإصابة بمرض السكر وذلك يساعد في الوقاية من مرض السكر من النوع الثاني عبر المراقبة بشكل دوري لنسبة السكر في الدم من أجل اتخاذ القرار الصحيح إذا حدثت أي مضاعفات.

وصفة تنزل السكر التراكمي 

هناك العديد من الوصفات التي تعمل على خفض نسبة الجلوكوز التراكمي ومن أشهرها نبات الحلبة حيث لها القدرة على ضبط معدل السكر التراكمي في الدم وكذلك نبات الألوفيرا له خصائص علاجية في هذه الحالة ممتازة يعتبر مشروب الزنجبيل من ضمن الأعشاب التي تعمل على خفض معدل السكري في الدم بشكل كبير.

ما هو معدل السكر التراكمي - تحليل سكر الدم التراكمي
ما هو معدل السكر التراكمي

تحليل السكر التراكمي صائم وفاطر

لا يعد الصيام امر مهم عند القيام بتحليل السكر التراكمي وذلك لأن النسبة تؤخذ لمتوسط قياس السكر في ثلاثه أشهر و يتم تحديد المتوسط من النتائج التي تم الحصول عليها ولا تدل على معدل السكر الحالي بالجسم.

لا يحدث أي مضاعفات بعد القيام بهذا التحليل حيث كل ما يتطلبه الأمر هو سحب عينة من ابرة ويتم وضع الكمادات الباردة ولا يستلزم الصيام قبل تحليل السكر التراكمي بل يمكن تحليله في أي وقت مثل تحليل السكر العشوائي.

ما هو معدل السكر التراكمي

يتم التحليل السكر التراكمي في حوالي ثلاثة أشهر حيث تعتبر هذه الفترة هي متوسط عمر الهيموجلوبين الذي يرتبط بقياس كمية السكر المتصلة به.

إذا كانت النسبة عالية فهذا دليل على الإصابة بمرض السكر ويجب تدخل الطبيب لعلاج هذه المشكلة الصحية حتى لا يؤدي ذلك إلى المضاعفات التي قد تسبب أمراض بالكلى والقلب وتلف الأعصاب.

هي عينة تسحب من المريض من خلال حقنة في الوريد و يتم إجراؤها لمعرفة نسبة السكر حيث أن المعدل للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكر يتراوح من 4.5% إلى 5%.

 إذا لم يتم ضبط المعدل لفترة طويلة قد تصل إلى 9% وإذا كانت النسبة من 5.7  إلى 6.7  تعتبر هذه المرحلة هي ما قبل الإصابة.

هناك فرصة كبيرة في العلاج بينما إذا كانت النسبة من 6.5% فهذه هي النسبة للمصابين بمرض السكر وفي هذه الحالة يتم استشارة الطبيب لإيجاد العلاج المناسب

يتم عمل هذا التحليل مرتين على الأقل في العام فقد لا تكون النتيجة دقيقة بسبب ممارسة الرياضة أو تناول الطعام أو إصابة الفشل الكلوي أو فقر الدم أو مرض الكبد.

متى أقوم بتحليل السكر التراكمي؟

عند مرضى السكري من النوع الأول أو الثاني ينصح بالقيام بتحليل السكر التراكمي لديهم كل ثلاثة إلى أربعة أشهر، ذلك لأن السكر التراكمي يعطينا فكرة عن مدى ضبط سكر الدم خلال فترة الأشهر الثلاثة الماضية.

إن قيمة السكر التراكمي تعتمد على ارتباط سكر الدم الجلوكوز بجزيئة الخضاب (الهيموجلوبين) الموجودة في الكرية الحمراء، وبطبيعة الحال تعيش الكريات الحمراء في الجسم مدة 120 يوماً، ثم تفنى بعد ذلك و تأتي كريات حمراء أخرى يرتبط فيها الجلوكوز في حال ارتفاع سكر الدم وهكذا.

أيهما أدق: قياس معدل السكر التراكمي أم قياس السكر الصائم؟

في الواقع يعد قياس السكر الصائم ذو نتائج جيدة تؤخذ بعين الاعتبار، ولكن في بعض الحالات قد يرتفع السكر الصائم ارتفاعاً كاذباً ويعطي نتائج مضللة، نذكر من هذه الحالات :

  • الانتانات والالتهابات مثل التهاب البلعوم، التهاب الزائدة، التهاب الأذن الوسطى.. في هذه الحالات وبسبب العدوى البكتيرية يرتفع السكر.
  • القلق والتوتر يرفع سكر الدم بسبب إفراز هرمونات الشدة.
  • عند وجود خلل في الغدد الكظرية و فرط في إفراز الكورتيزول (متلازمة كوشينغ)
  • تناول أدوية معينة ترفع سكر الدم كآثار جانبية مثل الكورتيزون.
  • الإقياء والتجفاف ونقص شرب الماء.

في هذه الحالات السابقة يكون سكر الدم مرتفعاً، ولكن ليس بالضرورة أن يكون المريض مريض سكري فقد يكون ارتفاع سكر الدم عابراً فقط، وهنا نلجأ إلى قياس السكر التراكمي.

إن قياس السكر التراكمي في مثل هذه الحالات يعد دليلاً ذهبياً على تأكيد أو نفي إصابة المريض بالسكري.

بماذا يفيد قياس معدل السكر التراكمي عند مرضى السكري؟

من ناحية أخرى يستخدم قياس السكر التراكمي  لدى المرضى السكريين من أجل مراقبة مستوى ضبط سكر الدم لديهم على المدى الطويل، والتأكد من حقيقة أن المريض يلتزم بالحمية والدواء وفق المطلوب.

ما هو معدل السكر التراكمي المقبول عند مرضى السكري؟

تعد القيمية الطبيعية لمعدل السكر التراكمي 5.5% وأقل عند الإنسان الطبيعي.

إن قيمة من 5.5-6.5% تدل على ضبط جيد جداً لسكر الدم عند مريض السكري.

وإن معدل السكر التراكمي من 6.5-7.5% يدل على ضبط مقبول لسكر الدم.

ويعد معدل السكر التراكمي 7.5-8.5% سيئاً وأكثر من ذلك سيء جداً.

وبذلك نتمكن عبر قياس معدل السكر التراكمي من تحديد فيما إذا كان مريض السكري مضبوطاً بشكل جيد أم لا .

حالات لا يفيد فيها قياس معدل السكر التراكمي.

في بعض الحالات لا يفيدنا قياس معدل السكر التراكمي بل على العكس يعطينا نتائج مغلوطة، يحدث ذلك عند مرضى الدم والمصابين بأمراض الخضاب. مثل: التلاسيميا، فقر الدم المنجلي، فقر الدم بنقص الحديد.

أو في الحالات التي تم فيها نقل الدم خلال فترة قريبة، أو في فقر الدم الشديد.

في هذا المقال نكون قد قمنا بالإجابة عن سؤال مهم يشغل بال العديد من مرضى السكر وهو ما هو معدل السكر التراكمي كما ذكرنا كيفية القيام بهذا الفحص بالتفصيل ومتى تكون النتيجة خطرة و تستدعي التدخل الطبي.

________________________________________________________________

المصدر:

google

3 تعليقات
  1. […] جدول معدل السكر التراكمي الطبيعي في الدم: […]

  2. […] الطبية والتحليل المنزلي لذا في هذا المقال سنتعرف على تحليل السكر في الدم وطريقة التحليل في المنزل والمعامل […]

  3. […] العلاج المناسب للحالة بحسب معدل سكر الدم، ويعتمد تحليل الدم التراكمى على الربط بين معدل سكر الدم مع هيموجلوبين الدم، و […]

التعليقات مغلقة.

أكثر من 150.000 مريض حول العالم

مستمرون في دعهم

 أنضم إلينا بنقرة

There was an error while trying to send your request. Please try again.

سيستخدم موقع العنود المعلومات التي تقدمها في هذا النموذج للتواصل معك وتقديم التحديثات والتسويق.