علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل وأسباب الضغط المنخفض

انخفاض ضغط الدم

كيفية علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل من خلال 8 طرق مقترحة لمن يعانون انخفاض الدم المزمن والمتكرر، ويعتبر علاج ضغط الدم المنخفض أمر هام، لأنه قد يعد أكثر خطورة من ارتفاع الضغط  في نظر معظم الأطباء؛ لأن قد يسبب وقف للأنشطة الحيوية في الجسم وموت للخلايا وإغماء سريع ما يشكل تهديد مباشر على صحة الدماغ والقلب. لذا نقدم هذه المقترحات الفورية والنمطية لـ علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل للمريض.

أسباب انخفاض ضغط الدم الشائعة

لا يجب الأعتماد على هذه النصائج الأرشادة للعلاج دون استشارة الطبيب لأن انخفاض ضغط الدم في المنزل قد يكون ناتج عن:

  • تلف في الأعصاب بسبب مرض السكري.
  • أنيميا أو ضعف بالتغذية.
  • مشكلة في عملية الايض (ارتفاع عملية حرق الطعام).
  • ارتفاع افراز الأنسولين في الدم.
  • التغييرات في إيقاع القلب (عدم انتظام ضربات القلب).
  • عدم شرب كمية كافية من السوائل الصحية (الجفاف).
  • وشك حدوث سكتة قلبية.

أعراض انخفاض ضغط الدم

الدوار :
  • يشعر المريض عند هبوط ضغط الدم بالدوخة والدوار، وقد يصل في مراحل شديدة إلى درجة الإغماء.
الرؤية :
  • تضطرب الرؤية أيضاً ويحدث تشوش و عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
النشاط البدني :
  • يصاب المريض ذو الضغط المنخفض بالتعب والإرهاق والخمول الشديدين.
القلب والأوعية:
  • إنّ انخفاض ضغط الدم ضمن الأوعية الدموية من شأنه أيضاً أن يسبب تسرعاً في نبض القلب، ولكنه يكون غير مجسوس بشكل واضح، أي أنه نبض سريع ولكن منخفض الشدة.
حرارة الجسم:
  • يشعر المريض المصاب بانخفاض ضغط الدم ببرودة وارتعاش في جسده ويكون لونه شاحباً، ونلاحظ ذلك عند الأطفال بالنظر إلى راحة اليد، وعند الكبار بالنظر في باطن الجفن (الملتحمة الجفنية)

انخفاض ضغط الدم الانتصابي

هو حالة شائعة من حالات انخفاض ضغط الدم، تصيب الجميع حتى من الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون من أي أمراض تذكر.

سمي انخفاض الضغط الانتصابي بهذا الاسم، لأنه يحدث عندما ينتقل الإنسان من وضعية الاستلقاء أو الجلوس إلى وضع النهوض بشكل سريع ومفاجئ، وهذا ما يؤدي إلى اختلاف في توزع الدم ضمن الأوعية الدموية، ما ينتج عنه انخفاض ضغط الدم.

يشعر الشخص الطبيعي بشيء من الدوار و تشوش الرؤية لعدة ثواني ثم يعود إلى الوضع الطبيعي دون أي مشاكل تذكر.

متى يكون انخفاض ضغط الدم الانتصابي مرضياً؟

في الحالة الطبيعية تستمر حالة الدوار و اضطراب الرؤية من 15 ثانية إلى 5 دقائق، أما في حال استمرت المدة إلى أطول من ذلك فينبغي مراجعة الطبيب المختص لكشف المشكلة والتحقق من سبب انخفاض ضغط الدم الحقيقي.

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل وأسباب الضغط المنخفض

7 طرق لـ علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

  1. تناول المزيد من الملح
  • الأطعمة المنخفضة الصوديوم غير جيدة للمرضى الذين يعانون انخفاض ضغط الدم لذا زد من معدل الملح دون أفراط أو مبالغة.
  • لـعلاج انخفاض ضغط الدم المستمر في المنزل ينصح باستخدام مصادر الصوديوم الطبيعية مثل الملح البحر والهامالايا.
  1. تجنب المشروبات الكحولية
  • يسبب الكحول انخفاض ضغط الدم في الجسم بشكل مستمر وكما أن بعض الأبحاث أثبت أن هناك أنواع تسبب ارتفاع الضغط.
  • ينصح الأطباء بعدم تناول الكحول بسبب أثارة السلبية على مختلف مرضى الضغط المرتفع والمنخفض وأيضاً مرضى السكري.
  1. ناقش الأدوية مع الطبيب
  • قد تسبب بعض الأدوية أثار جانبية مثل انخفاض الضغط لذا يجب أخبار الطبيب بها في حال كنت تتناول أدوية مثل:
  • مضادات علاج القلق والاكتئاب، ومدرات البول، وأدوية القلب، وأمراض القلب التاجية، ومسكنات الألم، أدوية الجراحة.
  1. عبر الساقين أثناء الجلوس
  • وضع ساق فوق الأخرى أثناء الجلوس قد تكون مشكلة لمن يعانون ارتفاع ضغط الدم لأنها تسبب زيادة الضغط.
  • قد تكون حلا وعلاج لـ انخفاض ضغط الدم في المنزل فقط عند بدأ الشعور بحالة الانخفاض ضع ساق فوق الأخرى.
  1. شرب الماء
  • شرب المياه هو في الحقيقة ليس علاجاً وإنما قد يخفف أسباب أعراض الضغط المنخفض كما يحفظ الجسم من الجفاف.
  1. تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر
  • علي عكس الطبيعي أن من الصحي تناول من 2-3 وجبات يومياً للحفاظ على صحة الجسم إلا أن البعض لا يناسبهم ذلك.
  • في حالة الإنخفاض المزمن يمكن ان يكون الحل هو تناول وجبات أكل صحي متكررة على مدار اليوم أمر صحي استثنائي.
  1. ارتداء جوارب ضغط
  • استعمال الجوارب الطبية الضاغطة التي تساعد على تقلل كميات الدم الساكنة في القدمين والساقين ودفعها نحو الجسم.

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل وأسباب انخفاض الضغط

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

نصائح لتجنب انخفاض ضغط الدم

  • يجب ممارسة الرياضة بشكل معتدل، ويعد المشي اليومي لمدة 20 دقيقة يومياً كافياً للشخص الطبيعي، إذ يعالج المشي اليومي مشاكل الركودة الدموية والخمول وينشط الدورة الدموية و يحمي من انخفاض ضغط الدم.
  • ينصح أيضاً بضرورة الاعتناء بنوع الغذاء، إذ ينبغي اتباع نظام غذائي صحي و تناول أغذية غنية بالحديد والفيتامينات وذلك تجنباً لحدوث فقر الدم الذي يسبب أعراض مماثلة لانخفاض الضغط.
  • شرب الماء بكميات كافية يومياً يعد من الأساليب الوقائية الهامة التي تحمي من انخفاض ضغط الدم.
  • تجنب الانتقال من مكان دافئ إلى مكان بارد أو العكس لأن ذلك سيسبب اضطراب في ضغط الدم بسبب التبدلات التي تطرأ على الأوعية وتسبب انخفاض ضغط الدم.

الجلوس المفاجئ والنهوض المفاجئ قد يسبباً تغير يؤدي إلى حالة الشعور بالدوار أو الإغماء لدى مرضى انخفاض الضغط، لأن في هذه الحالات لا تتناسب كمية ما يضخه القلب من الدم مع حاجة الجسم للحركة، لذا نتمنى الالتزام بالطرق المقترحة في علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل، والتواصل مع الطبيب الخاص عند الحاجة لذلك.


المراجع:

9 تعليقات
  1. […] كليتيك عن طريق الحفاظ على ضغط الدم تحت […]

  2. […] البداية كانت بعض أدوية ضغط الدم والحموضة المعوية. تم الآن سحب بعض الأدوية المستخدمة […]

  3. […] معرفة أبجديات السكري الخاصة بك على إدارة جلوكوز الدم وضغط الدم […]

  4. […] يخفض ضغط الدم. […]

  5. […] يحدث معها من تطورات للجنين وتغيرات في مستويات السكر وضغط الدم لديها فهي يجب أن تكون لديها المعرفة بطرق علاج سكري […]

  6. […] تدفق الدم ووصوله إليه منخفضاً جداً، ولذلك من أعراض  انخفاض ضغط الدم الشعور بالدوار وبشكل خاص عن […]

التعليقات مغلقة.