دياميكرون مع جلوكوفاج

Diamicron with Glucophage

تعد خطة العلاج باستخدام دياميكرون مع جلوكوفاج واحدة من أكثر المشاركات الدوائية المتبعة في علاج السكري النمط الثاني غير المستجيب على الحمية و ممارسة الرياضة، و تعد هذه المشاركة الخط العلاجي الثاني بعد استعمال جلوكوفاج وحده. يستجيب الكثير من مرضى السكري النوع الثاني للعلاج بمشاركة دياميكرون مع جلوكوفاج و بآثار جانبية قليلة تعتبر في حدها الأدنى. فكيف يتم استعمال هذا العلاج وما هي الآثار الجانبية المترتبة عنه و ما مدى فعالية دياميكرون مع جلوكوفاج؟ سنتعرف على ذلك سوياً في هذا المقال.

علاج السكري النوع الثاني

من المعروف أن السكري النوع الثاني مرض قائم على ارتفاع في السكر الجائل بالدم نتيجة تناقص فعالية الأنسولين، الأمر الذي يعود سببه إلى مقاومة الخلايا لتأثير الأنسولين عليها في إدخال جزيئات الجلوكوز إليها.

وانطلاقاً من هذا السبب وُجد العلاج، حيث تقوم معظم أدوية السكري النوع الثاني إما على زيادة حساسية الخلايا للأنسولين المتواجد في الجسم، أو على تحفيز البنكرياس من أجل إفراز المزيد من هرمون الأنسولين. بالإضافة إلى تأثيرات أخرى مثل انقاص اصطناع السكر وامتصاصه من الأمعاء بهدف التقليل من نسبة سكر الدم وجعلها أقرب للقيمة الطبيعية قدر الأمكان، وهذا ما يقوم عليه علاج دياميكرون مع جلوكوفاج.

ما هو علاج دياميكرون مع جلوكوفاج ؟

جلوكوفاج لعلاج السكري النوع الثاني، وآثاره الجانبية
جلوكوفاج لعلاج السكري النوع الثاني، وآثاره الجانبية

يقوم علاج دياميكرون مع جلوكوفاج على أساس المشاركة بين زمرتين دوائيتين مختلفتين، كلاهما تعد من الأدوية الخافضة للسكر الفموية.

دياميكرون واسمه العلمي غليكلازيد يقوم بتحفيز إفراز الأنسولين من البنكرياس، مما يساعد في خفض سكر الدم.

أما جلوكوفاج و اسمه العلمي ميتفورمين فإنه يساهم في إنقاص السكر عن طريق زيادة حساسية الخلايا للأنسولين ومنع الكبد من اصطناع جزيئات السكر، و التقليل من امتصاص السكريات من الأمعاء.

إن مشاركة دياميكرون مع جلوكوفاج تعد من الخيارات الجيدة جداً والفعالة في سياق علاج السكري النوع الثاني.

الآثار الجانبية لعلاج دياميكرون مع جلوكوفاج

جلوكوفاج
جلوكوفاج
  • يعلم الكثيرون أن جلوكوفاج منظم لسكر الدم و له دور في إنقاص الوزن، ولكن دياميكرون لا يمتلك نفس التأثير، بل على العكس فقد يتسبب العلاج بدياميكرون بزيادة الوزن، لذلك ينصح باتباع حمية غذائية عند اللجوء إلى هذا الدواء.
  • احتمال حدوث نوبات هبوط سكر الدم : خاصة عند تناول الأدوية بشكل عشوائي وغير منظم و بدون الالتزام بالوجبات الغذائية.
  • الاضطرابات الهضمية من إمساك أو إسهال
  • الصداع والغثيان
  • الحساسية لأي من الدوائين.

كيفية استعمال دياميكرون مع جلوكوفاج

تختلف كل حالة عن الأخرى، ولا يتم اتباع النظام ذاته لكافة مرضى السكري، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول العلاج.

ولكن بشكل عام ينصح الأطباء بتناول حبة دياميكرون صباحاً قبل الإفطار، دون تأخير وجبة الفطور تجنباً لحدوث نوبة هبوط سكر الدم. ثم تناول حبتين من جلوكوفاج خلال اليوم بعد الطعام. في حال اتباع علاج دياميكرون مع جلوكوفاج وبقيت قيم سكر الدم مرتفعة ينبغي مراجعة الطبيب لتعديل جرعة الدواء أو إضافة دواء جديد .

من المؤكد أن علاج دياميكرون مع جلوكوفاج هو علاج فعال و آمن، ولكن احذر من تناوله بمفردك دون استشارة الطبيب خشية تناول جرعة زائدة و حدوث هبوط للسكر دون الحد الطبيعي، وهي حالة بالغة الخطورة. مع تمنيات فريق موقع العنود للسكري لكم بالصحة والعافية.

المصدر

Pubmed.gov

قم بوضع تقييمك
[مجموع: 0 متوسط: 0]

التعليقات مغلقة.