دهون الكبد ومرض السكري

Liver fat and diabetes

دهون الكبد ومرض السكري: إن مرض السكر إذا حدث كنتيجة لأمراض الكبد فإنه من المعروف أن بعض إصابات الكبد التي تؤدي إلى زيادة الاحتمالات بالإصابة بمرض السكر كما أن منها فيروس الكبد سي كما يجب العلم أن حوالي 25٪من مرض فيروس الكبد سي قد يصابون بمرض السكر نتيجة الإصابة بالفيروس لذلك يجب الإنتباه والحذر.

الكبد ومرض السكري

إن مرض السكر قد يتسبب فى حدوث أمراض الكبد التي تحدث نتيجة للأعراض الجانبية لأدوية مرض السكر التي تؤخذ بالفم فقد عرف حديثاً أن بعض هذه الأقراص قد يكون لها بعض التأثيرات السيئة على الكبد بالأخص إذا كانت أمراض الكبد غير ظاهرة.

هل مرض السكر يسبب تليف الكبد

إن تليف الكبد قد تحدث الإصابة به نتيجة لأسباب عدة أشهرها أن الإنسان قد يصاب به ،نتيجة للإصابة بالفيروسات الكبدية وقد يصاب الإنسان بتليف الكبد نتيجة الإصابة بالدهون الكبدية التي تكون سبباً في الإصابة بمرض السكر كما تجدر الإشارة إلى احتمال الإصابة بالتليف الكبدي كنتيجة الاستخدام العشوائي للأدوية.

تخزين السكر في الكبد

يتم تخزين السكر الذي يزيد في جسم الإنسان فور تناوله غذاء وطعام غني وممتلئ بمادة الجلوكوز التي يتم امتصاصها في المعدة و تنتقل في الدم إلى الخلايا ليتم استخدامها كمصدر هام للطاقة ولكن قد يدخل الجسم كمية من الجلوكوز أكبر من التي يستهلكها جسده في تلك الحالة يتم تحويل الجلوكوز بواسطة الكبد إلى سكر يطلق عليه اسم جليكوجين ويتم تخزينه في الكبد لاستخدامه عند انخفاض نسبة السكر في جسم الانسان. 

نسبة السكر في الكبد

إن نسبة السكر في الكبد  تحدد تبعاً لتناول الإنسان طعاماً مشبعاً و غنياً بالدهون كما أن ارتفاع مستوى السكر في الدم قد يؤدي إلى الإصابة بكثير من الأمراض كمرض الكبد  فإن انخفاض نسبة السكر في الدم  قد يضر الكبد أيضاً لقيام الكبد بتوفير السكر المنخفض  عن طريق استهلاك الجليكوجين المخزن به.

هل دهون الكبد ترفع السكر

إن مرض السكر من الأمراض التي يجب على الإنسان التعايش معها منذ علمه بالإصابة به وقد يصاحب مرض السكر مضاعفات أخرى ومن تلك المضاعفات هو تراكم الدهون في الكبد مما يؤدي إلى قله كفاءته وأيضاً زيادة نسبة وظائف الكبد في الدم.

الكبد ومرض السكري

يجب أن نعلم أنه إذا كان يجب شئ على مريض السكر فهو الاهتمام ومراقبة مستويات السكر بالدم لديهم وتناول القدر المناسب فقط الذي يحتاجه للحفاظ على صحته .

 

المصدر: diabetes

قم بوضع تقييمك
[مجموع: 0 متوسط: 0]

التعليقات مغلقة.